10ديسمبر

الفصل الرابع : كيف تصل الى هناك … من هنا

I_Wish_I_May______I_Wish_I_Might___

يكمل ابراهام كلامه …

كثيرا ما نسمع هذا السؤال
لماذا لا اصل الى الشيء الذي اريده بسرعه !!
لماذا لا احقق الشيء الذي اريده بسرعه !!

الجواب !!
ليس لأنك لا تملك الرغبه الكافيه
وليس لأنك لا تملك الذكاء الكافي
وليس لأنك لا تستحق ما تتمنى
وليس لأن القدر ضدك

الجواب والسبب هو !!
لأنك ذبذباتك لا تتوافق مع ذبذبات الشيء الذي ترغب فيه

لذلك يجب ان تجعل ذبذباتك متوافقه مع الشيء الذي تريده
ان تفكر في هذا الشي
ان تشعر في هذا الشي

اوكي !!! ماذا احتاج ؟؟
الشيء الذي تحتاجه هو ان تتخلص من الافكار المقاومه لرغباتك بالتدريج وبلطف
حبه حبه
شوي شوي

و الشعور بالراحه هو المؤشر على انك فعلا جالس تتخلص من الافكار المقاومه
كل ما شعرت بالمشاعر الايجابيه وبالرغبه والراحه فأنت بالطريق الصحيح

ولكن المشاعر السلبيه هي المؤشر على ان المقاومه عندك في زياده ويجب ان تتخلص منها

—————-
عنوان : السعاده والرضى على بابك ! بينك وبينهم باب !!

ببساطه كل شي حواليك
رغباتك وطموحاتك التي تريدها من حولك
تنتظر منك انك تضبط ذبذباتك عشان تصيدها
ابراهام يقولك كل شي عند باب بيتك
بس انت ضبط حالك هههههه

——————
عنوان: انت امتداد لطاقه المصدر

قبل لا انقل كلام ابراهام … بحثت في المصدر اكثر
عرفنا من هكس ان المصدر عندها في الفكره التي خرجت منها
ولكن لكي توضح لنا الامور اكثر ليكون المصدر عندنا هو الله
هو القادر على تحقيق الرغبات وهو المعطي وهو المجيب

يقول ابراهام بأن انت دائما مرتبط بالمصدر لا تنفصل عنه ابدا
ولكن ممكن ان تبتعد عنه !!!
اذا ما كانت ذبذباتكم متناغمه

اذا تبي التواصل بينك وبين المصدر مستمر حافظ على ذبذباتك
المصدر دائما حاضر ودائما موجود
ولكن يجب ان تكون انت واااعي لأفكارك والاشياء التي ترغب فيها
عشان تقدر تسأل بوعي وتطلب

———————-
انت فقط من تصنع واقعك لا شخص اخر
وانت تصنع واقعك حتى لو كنت غير واااعي
عن طريق الرغبات الغير واعيه
سواء كنت تعلم او لا تعلم فأنت جالس تطلق رغبات للكون
تتمنى او لا تتمنى
تريد او لا تريد
الكون يحقق

لهذا يريد ابراهام ان يخرجك من هذه الدائره
دائره الا وعي
ويجعلك تحدد رغباتك بطريقه واعيــه
ان تكون عارف ماذا تطلب !!
عارف ماذا ترغب فيه
لتصنع أفضل واقع لك

سواء انتبهت على شي ما … فكأنت طلبت
رغبت بشيء ما … فأنت تطلب
فقط يرد منا ان نشعر بوجودنا
نشعر بلحظاتنا
وافكارنا

———————-

وانت مرتاح وجالس
تطري على بالك فكرة
وتواصل التفكير فيها
تتحول فكرتك هذه الى رغبه
اي فكرة كانت ….
ثم يبدأ مسلسل تحقيق الرغبات

—————
الفصل الخامس : الاساس البسيط للفهم

شارك التدوينة !

عن Hessah Alhashash

Hessah Alhashash
باحثة و مهتمة بالعلاقة مع الذات و السلام الداخلي، مؤسسة مشروع إثراء الثقافي

5 تعليقات

  1. وانا اتابع هذه الأسطر حظرتني دراسة تقول أن الإنسان يستقبل في اليوم الواحد
    أكثر من 60000 فكرة !!!!!!!
    فما مصدرها؟
    وكيف أميز ما هو من المصدر من إيره؟؟؟
    أستسمحك في اشراكك في السؤال

  2. السلام عليكم

    كيف اتخلص من التخاطر أنا أبغى الطريقه ممكن لاني تعبت منه مره

    دمت بود

  3. admin

    التخاطر

    بأقرب فرصه راح ارد الجواب .. لأني راح اسأل فيه 🙂

  4. يا ليت أنا أبغى الطريقه كامله وما عليك امر

    شكرا التفاعلك معي

  5. وأنا أبي أعرف طريقة التخاطر حصوصة 🙂

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

*

© Copyright 2016, All Rights Reserved