7فبراير

الفصل السابع – انت على طليعة الأفكار

 

بعد انقطاع نكمل ….

يحب ابراهام ان يصف المكان الذي انت فيه الان ( بطليعة الفكرة ) .

ويقول في مطلع الفصل السابع ان رغباتك لا تحقق لك تجارب وخبرات لك انت فقط … وانما تؤثر على العالم التي انت عايش من خلاله.
تستمر افكارنا ورغباتنا وبدورها تؤثر على الجيل اللي بعدنا … وافكار ورغبات الجيل الي بعدنا تؤثر على الجيل اللي بعدهم وهكذا…


عنوان: اذا كنت قادر على اطلاق الرغبه، فالكون قادر على صنع ما تريد

من الممكن ان تلهمك المشاركة باحداث الحياة بأن يكون لديك رغبة، حينها سيعمل الكون على تحقيق هذه الرغبة .. و من خلال هذه المشاركة بالتأكيد ستواجه بعض المواقف الحاليه التي تحدث نتاج افكار من سبقوك … هذا هو the stream  .. اي هذا هو التيار … تيار الرفاهية والخير well-being .. مااااشي سواء كنت فاهم مسيرته او لا لكنه مستمر … الشاطر  هو من يحاذي aligned هذا التيار ويمشي معاه.

عنوان: القانون يعمل سواء فهمته ام لم تفهمه

إن من الضروري ان تجد طريقه بأن تكون فيها مع التيار … اي تعاصر الاحداث الحاليه وما يحدث حاليا … يعني اللي جالس يتحقق الحين من افكار من قبلنا … لذلك يقول ابراهام هناك فقط تيار واحد للخير او الرفاهية يجب ان تتبعه، و تستطيع ان تسمح لهذا التيار  او  انك تقاومة و لكن بالحالتين هو يسري … بالحالتين هو ماشي .

شوفوا التشبيه العجيب الحين … تخيل غرفه فيها نور الشمس يعني مضيئة …

تقولك انت ما تقدر تدخل غرفه مضيئة وتبحث عن زر للظلمة !!! 🙂 لكن يمكن تلقى شي يقاوم الضوء عشان تحصل على الظلمة ( ستاره مثلا )… وبغياب النور راح تحصل على الظلمة.

وهذا المثال لتوضيح شي اهيا تبي توصله … ان مافي هناك مصدر للشر … ولكن هناك مقاومة للخير … وهي من تظهر الشر .. مثل ما في هناك مصدر للمرض … لكن هناك مقاومة للخير اللي فيك وهي من تظهر المرض.

ياجماعة هذا المثال رهيب .. تشرح فيه فكرة المقاومة بالضبط … انت اذا قاومت الاحداث الحلوه بحياتك … اذا قاومت اللي انت تبيه فعلا ! بالتأكيد راح تحصل على اللي ما تبية … راح تحصل على عكس اللي تبيه !!!

هذا اقوى مثال يبين (( المقاومة ))

عنوان : من غير سؤال لن تتلقى الجواب

من غير طلب .. مافي اجابة !! … سهله 🙂 … ونحن الان نقطف ثمار ومنافع رغبات الجيل اللي قبلنا … هذا وقتنا للاستفادة .. وايضا وقتنا لاطلاق رغبات جديدة يستفيد منها الجيل اللي بعدنا ….

الحيييييييييين فهمت طليعة الفكرة !! هي المكان اللي نطلق منه الافكار الجديدة واطلاق النوايا Leading Adge Thought حاليا احنا واقفين في هذا المكان 🙂 وتستمر الحياة ويمر على هالمكان جيــل بعد جيـــل.

في هذه الايام يوجد هناك اشخاص جالسين يعيشون بعض المشاق في حياتهم وبالتأكيد جالسين يطلبون ويسعون للراحه وبما ان هذه رغبتهم اكيد الكون سيحققها … الله يعلم عن الوقت … لكن الجيل اللي بعدهم راح يعيش هذه الراحه ايضا التي تم طلبها من قبل.

عنوان : افتح بوابة السريان واجعل التيار ان يدخل

خلونا مع التيار … نستفيد من كل الخير اللي يه … وكل الخير الذي تم طلبه من اللي قبلنا … لنعيش الامتنان ونبتسم  … كل ما شعرنا بالامتنان وتوقعنا دائما الافضل هذا يعني بان نحن سامحين لهذا التيار بدرجة عاليه ان يسري allowing  … و اذا لم نعش الامتنان  ولم نتوقع الافضل هذا يعني ان احنا قاعدين نقاوم .

يتبعه الفصل الثامن

شارك التدوينة !

عن Hessah Alhashash

Hessah Alhashash
باحثة و مهتمة بالعلاقة مع الذات و السلام الداخلي، مؤسسة مشروع إثراء الثقافي

15 تعليق

  1. هالموضوع منهج كامل حصه احتجت اقراه اكثر من مره

  2. thank u very much

  3. الله ينورك ياااارب

  4. حببتي في الله حصه
    باموت في الموقع بتاعك .. اول حاجه بافتحها بعد الميل بتاعي الموقع بتاعك
    جزاكي الله كل خير
     
    احبك في الله

  5. اختي الحبيبه حصه
    ممكن اقترح ان تغيري الخط الي اوضح شويه .. سورررررري استحمليني

  6. رااااااااااااااائع فعلا الان فهمت شيء مهم جدا وعميق
    شكرا حصة الحبيبة ما اجمل الرحلة معكم

  7. شكرا من الاعماق حبيبتي حصة مستمتعة جدااا معكم  ^__^

  8. Thank yu very much

  9. admin

    شكراجميعا لمروركم وتشجيعكم 🙂
    ايمان … انا ما فهمته الا لما قريته اكثر من مره !!

  10. الله وفقكم اللله يامعلمتي حصه .. مالقيت الفصل الثامن والتاسع والعاشر والحادي عشر

  11. admin

    اي سعوديه راح ارجع عليهم طوفتهم 🙂
    ليلحين ما حطيتهم

  12. ياجماعة هذا المثال رهيب .. تشرح فيه فكرة المقاومة بالضبط … انت اذا قاومت الاحداث الحلوه بحياتك … اذا قاومت اللي انت تبيه فعلا ! بالتأكيد راح تحصل على اللي ما تبية … راح تحصل على عكس اللي تبيه !!!

    بليزززز ممكن تشرحين كيف اذا قاومت مافهمت هاذي النقطه؟
     ويعطيكي العاافيه^^

  13. جزاك الله خير الجزاء
    ممتنة لك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

*

© Copyright 2016, All Rights Reserved