4نوفمبر

تحقيق الرغبات بعفوية – تابع المقدمة

و نكمل مقدمة الكتاب، الجزء الأول هنا.

كل شخص منا محاط بشبكه من الصدف coincidence التي تلهمنا بتوجيه حياتنا، و منها الصدفه التي جعلتك تتعرف على موقعي و تقرأ هذه المقاله ! لماذا انت تقرأها الان؟ ما الرساله وراء ذلك ؟ إن ملاحظه هذه الصدف في حياتك هي المرحلة الأولى التي تجعلك تفهم و تعيش السرنديب، اما المرحلة الثانيه هي أن تطور إدراكك لتتعامل مع هذه المواقف عند حدوثها، حيث إن هذا الوعي و الإدراك يترجم الى طاقه فكلما زاد تركيزك و ملاحظتك على هذه الصدف كلما ظهرت في حياتك أكثر، و المرحله الأخيرة بالسرنديب هي عندما تكون واعي وعي كامل للترابط بين هذه الأحداث ! وكيف إن كل منها تؤثر على الاخرى و كيف تكون متزامنة مع بعضها البعض و تعمل بانسجام كأنها حدث واحد. ستتخلص من الخوف و القلق عند مراقبتك لهذه الاحداث، لأنك ستعرف حينها ان كل حدث له معنى!

هذه الفقرة الأخيرة في مقدمه كتاب ديباك … و إن شاء الله انقل لكم ما هو مفيد من الكتاب 🙂 … الفصل الاول بعنوان : الامكانيات الغير محدودة.

اللي يحب يقرأ المقدمة كاملة باللغة الإنجليزية



شارك التدوينة !

عن Hessah Alhashash

Hessah Alhashash
باحثة و مهتمة بالعلاقة مع الذات و السلام الداخلي، مؤسسة مشروع إثراء الثقافي

5 تعليقات

  1. رائع لكن محتاجين شرح اكثر للموضوع هذا

  2. ننتظر باقي الكتاب بشوق كبير

    اتمنى ان تحدث معجزه ونقرا الكتاب كله

  3. سلطانه المقاطي

    مالرساله وراء الصدفه؟؟ اممم رائع 
    برجع اقرأها أكثر من مره .. شكرا لك أ. حصه ^_^  

  4. راح أكتشف الرسالة 🙂

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

*

© Copyright 2016, All Rights Reserved