Ask and it’s Given

7فبراير

الفصل السابع – انت على طليعة الأفكار

 

بعد انقطاع نكمل ….

يحب ابراهام ان يصف المكان الذي انت فيه الان ( بطليعة الفكرة ) .

ويقول في مطلع الفصل السابع ان رغباتك لا تحقق لك تجارب وخبرات لك انت فقط … وانما تؤثر على العالم التي انت عايش من خلاله.
تستمر افكارنا ورغباتنا وبدورها تؤثر على الجيل اللي بعدنا … وافكار ورغبات الجيل الي بعدنا تؤثر على الجيل اللي بعدهم وهكذا…

أكمل القراءة »

10يناير

الفصل السادس : الجزء الثاني قانون الجذب

law-of-attraction

تكملة الفصل السادس ..

عنوان : اختلاف الذبذبات

اذا كنت في علاقه مثلا … فإنك بالتأكيد ستعيش أكثر من شعور … لنفرض مثلا شعور التقدير للطرف الآخر … شعور بعدم الرغبة بفقدان الشريك … رغبة بتطوير العلاقة … تقول هكس انت تتحكم بعلاقتك من خلال ذبذبات اقوى شعور تحس فيه !! …

شلون !!

اذا كنت مثلا تملك شعور التقدير للطرف الاخر وبنفس الوقت تشعر بالخوف من ان تفقد الطرف الاخ وكان شعور الفقدان اقوى من التقدير !!! .. فإن الذبذبات الثانيه هي من ستأثر على العلاقه !!! 🙂 يعني قاعد تخرب حياتك بيدك .

في العلاقات تؤثر الذبذبات الأكثر كثافه … وأيضا بالنسبه للوضع المالي … إذا كنت ترغب بأن يزيد دخلك  وبنفس الوقت تشعر بغيره  من شخص اخر يملك المال … وكانت ذبذبات الغيره هي السائده فإنك لن تحصل على المال 🙂

أكمل القراءة »

6يناير

الفصل السادس: الجزء الاول قانون الجذب

law-of-attraction

السلام عليكم

لان الفصل السادس مهم … حاولت اكتب كل اللي يهمكم فيه … وقسمته قسمين وهذا القسم الاول

يكمل ابراهام …. 

” كل فكرة لها تردد … وكل فكرة لها أشارة محدده …  وكل فكره تجذب ما يناسبها من أشارات …  ونحن نسمي هذه العملية قانون الجذب”

وببساطة نستطيع أن نفهم عمل الإشارات والذبذبات حينما نريد أن نتعامل مع الراديو ….. فحين تختار قناة معينه في الراديو فأنت تختار تردد محدد لكي يستقبل إشارات محطة الإرسال …. فلا يمكن أن تسمع أذاعه الموسيقى حينما تحدد تردد محطة الأخبار…  بحيث يجب أن تتوافق الذبذبات الصادرة من محطة الإرسال مع ذبذبات الراديو المستقبل … وقس عليها تجاربك في الحياة … فحين تواجه انت أي تجربه فانك تصدر من خلالها ذبذبات.

 عندما يكون لديك أي رغبه فأنك تصدر ذبذبات خاصة بهذه الرغبة … ويجب عليك حينها أن تجد طريقه تتمسك من خلالها بذبذباتك بطريقه واعية بحيث تتناغم هذه الذبذبات مع رغبتك إلى أن تتجلى هذه الرغبة.

أكمل القراءة »

31ديسمبر

الفصـل الخامس : الاساس البسيط للفهم

atom11

يكمل حديثه ابراهام
ونكمل استمتاعنا بكلماته

كل شي في هذا الكون
كل شيء يسري فيه مجرى من الطاقه
وانت تتأثر بسيريان هذه الطاقه سواء كنت واعي لها وعارفها او لا

اذا فهمت حقا الطاقه كيف تعمل وكيف تسري في هذا الكون
راح تحلل كل التجارب والخبرات اللي مريت فيها
وراح تحلل ايضا وتتعلم من تجارب الغير
لأنك راح تفهم الاساس

————————

عنوان : معادله متناغمه تعطيك نتيجه متناغمه

بما انك جالس تفهم الان المعادله
وهي سريان الطاقه في كل شي وتأثيرها بكل شي
فأنت بالتأكيد ستصل لنتائج متناغمه فهمها يرضيك
ستفهم لماذا حدث ذلك الموقف في الماضي
وتفهم وتتقبل اي حدث يحدث لك بالمستقبل
لانك راح تكون عارف السبب

ماراح تشعر بانك ضحيه لبعض المواقف والاشخاص بعد الان
لانك راح تحلل كل شي شلون ماشي !!
الحين راح تعرف وين توجهه انتباهك وشنو تركز عليه !!
عشان تحدد تجاربك

اذا فهمت المعادله صح !!
راح تصغر المسافه بين الفكره وتحقيق الرغبه !
راح يكون جذبك واعي
راح تعرف وين توجه انتباهك

أكمل القراءة »

10ديسمبر

الفصل الرابع : كيف تصل الى هناك … من هنا

I_Wish_I_May______I_Wish_I_Might___

يكمل ابراهام كلامه …

كثيرا ما نسمع هذا السؤال
لماذا لا اصل الى الشيء الذي اريده بسرعه !!
لماذا لا احقق الشيء الذي اريده بسرعه !!

الجواب !!
ليس لأنك لا تملك الرغبه الكافيه
وليس لأنك لا تملك الذكاء الكافي
وليس لأنك لا تستحق ما تتمنى
وليس لأن القدر ضدك

الجواب والسبب هو !!
لأنك ذبذباتك لا تتوافق مع ذبذبات الشيء الذي ترغب فيه

لذلك يجب ان تجعل ذبذباتك متوافقه مع الشيء الذي تريده
ان تفكر في هذا الشي
ان تشعر في هذا الشي

اوكي !!! ماذا احتاج ؟؟
الشيء الذي تحتاجه هو ان تتخلص من الافكار المقاومه لرغباتك بالتدريج وبلطف
حبه حبه
شوي شوي

و الشعور بالراحه هو المؤشر على انك فعلا جالس تتخلص من الافكار المقاومه
كل ما شعرت بالمشاعر الايجابيه وبالرغبه والراحه فأنت بالطريق الصحيح

ولكن المشاعر السلبيه هي المؤشر على ان المقاومه عندك في زياده ويجب ان تتخلص منها

—————-
عنوان : السعاده والرضى على بابك ! بينك وبينهم باب !!

ببساطه كل شي حواليك
رغباتك وطموحاتك التي تريدها من حولك
تنتظر منك انك تضبط ذبذباتك عشان تصيدها
ابراهام يقولك كل شي عند باب بيتك
بس انت ضبط حالك هههههه

——————
عنوان: انت امتداد لطاقه المصدر

قبل لا انقل كلام ابراهام … بحثت في المصدر اكثر
عرفنا من هكس ان المصدر عندها في الفكره التي خرجت منها
ولكن لكي توضح لنا الامور اكثر ليكون المصدر عندنا هو الله
هو القادر على تحقيق الرغبات وهو المعطي وهو المجيب

يقول ابراهام بأن انت دائما مرتبط بالمصدر لا تنفصل عنه ابدا
ولكن ممكن ان تبتعد عنه !!!
اذا ما كانت ذبذباتكم متناغمه

اذا تبي التواصل بينك وبين المصدر مستمر حافظ على ذبذباتك
المصدر دائما حاضر ودائما موجود
ولكن يجب ان تكون انت واااعي لأفكارك والاشياء التي ترغب فيها
عشان تقدر تسأل بوعي وتطلب

———————-
انت فقط من تصنع واقعك لا شخص اخر
وانت تصنع واقعك حتى لو كنت غير واااعي
عن طريق الرغبات الغير واعيه
سواء كنت تعلم او لا تعلم فأنت جالس تطلق رغبات للكون
تتمنى او لا تتمنى
تريد او لا تريد
الكون يحقق

لهذا يريد ابراهام ان يخرجك من هذه الدائره
دائره الا وعي
ويجعلك تحدد رغباتك بطريقه واعيــه
ان تكون عارف ماذا تطلب !!
عارف ماذا ترغب فيه
لتصنع أفضل واقع لك

سواء انتبهت على شي ما … فكأنت طلبت
رغبت بشيء ما … فأنت تطلب
فقط يرد منا ان نشعر بوجودنا
نشعر بلحظاتنا
وافكارنا

———————-

وانت مرتاح وجالس
تطري على بالك فكرة
وتواصل التفكير فيها
تتحول فكرتك هذه الى رغبه
اي فكرة كانت ….
ثم يبدأ مسلسل تحقيق الرغبات

—————
الفصل الخامس : الاساس البسيط للفهم

© Copyright 2016, All Rights Reserved