فيديو

8يوليو

اصنع شي مختلف

ربما الكثير منكم قرأ هذه القصه … تابعها بشكل مختلف 🙂

حين وقفت المعلمة أمام الصف الخامس في أول يوم تستأنف فيه الدراسة، وألقت على مسامع التلاميذ جملة لطيفة تجاملهم بها، نظرت لتلاميذها وقالت لهم: إنني أحبكم جميعاً، هكذا كما يفعل جميع المعلمين والمعلمات، ولكنها كانت تستثني في نفسها تلميذاً يجلس في الصف الأمامي، يدعى تيدي ستودارد.

فل تيدي خلال العام السابق، ولاحظت أنه لا يلعب مع بقية الأطفال، وأن ملابسه دائماً متسخة، وأنه دائماً يحتاج إلى حمام، بالإضافة إلى أنه يبدو شخصاً غير مبهج، وقد بلغ الأمر أن السيدة تومسون كانت تجد متعة في تصحيح أوراقه بقلم أحمر عريض الخط.. وتضع عليها علامات x بخط عريض، وبعد ذلك تكتب عبارة “راسب” في أعلى تلك الأوراق.

وفي المدرسة التي كانت تعمل فيها السيدة تومسون، كان يطلب منها مراجعة السجلات الدراسية السابقة لكل تلميذ، فكانت تضع سجل الدرجات الخاص بتيدي في النهاية. وبينما كانت تراجع ملفه فوجئت بشيء ما!!

لقد كتب معلم تيدي في الصف الأول الابتدائي ما يلي: “تيدي طفل ذكي ويتمتع بروح مرحة. إنه يؤدي عمله بعناية واهتمام، وبطريقة منظمة، كما أنه يتمتع بدماثة الأخلاق”.

وكتب عنه معلمه في الصف الثاني: “تيدي تلميذ نجيب، ومحبوب لدى زملائه في الصف، ولكنه منزعج وقلق بسبب إصابة والدته بمرض عضال، مما جعل الحياة في المنزل تسودها المعاناة والمشقة والتعب”.

أما معلمه في الصف الثالث فقد كتب عنه: “لقد كان لوفاة أمه وقع صعب عليه.. لقد حاول الاجتهاد، وبذل أقصى ما يملك من جهود، ولكن والده لم يكن مهتماً، وإن الحياة في منزله سرعان ما ستؤثر عليه إن لم تتخذ بعض الإجراءات”.

بينما كتب عنه معلمه في الصف الرابع: “تيدي تلميذ منطو على نفسه، ولا يبدي الكثير من الرغبة في الدراسة، وليس لديه الكثير من الأصدقاء، وفي بعض الأحيان ينام أثناء الدرس”.

وهنا أدركت السيدة تومسون المشكلة، فشعرت بالخجل والاستحياء من نفسها على ما بدر منها، وقد تأزم موقفها إلى الأسوأ عندما أحضر لها تلاميذها هدايا عيد الميلاد ملفوفة في أشرطة جميلة وورق براق، ما عدا تيدي. فقد كانت الهدية التي تقدم بها لها في ذلك اليوم ملفوفة بسماجة وعدم انتظام، في ورق داكن اللون، مأخوذ من كيس من الأكياس التي توضع فيها الأغراض من بقالة، وقد تألمت السيدة تومسون وهي تفتح هدية تيدي، وانفجر بعض التلاميذ بالضحك عندما وجدت فيها عقداً مؤلفاً من ماسات مزيفة ناقصة الأحجار، وقارورة عطر ليس فيها إلا الربع فقط.. ولكن سرعان ما كف أولئك التلاميذ عن الضحك عندما عبَّرت السيدة تومسون عن إعجابها الشديد بجمال ذلك العقد ثم لبسته على عنقها ووضعت قطرات من العطر على معصمها. ولم يذهب تيدي بعد الدراسة إلى منزله في ذلك اليوم. بل انتظر قليلاً من الوقت ليقابل السيدة تومسون ويقول لها: إن رائحتك اليوم مثل رائحة والدتي! !

وعندما غادر التلاميذ المدرسة، انفجرت السيدة تومسون في البكاء لمدة ساعة على الأقل، لأن تيدي أحضر لها زجاجة العطر التي كانت والدته تستعملها، ووجد في معلمته رائحة أمه الراحلة!، ومنذ ذلك اليوم توقفت عن تدريس القراءة، والكتابة، والحساب، وبدأت بتدريس الأطفال المواد كافة “معلمة فصل”، وقد أولت السيدة تومسون اهتماماً خاصاً لتيدي، وحينما بدأت التركيز عليه بدأ عقله يستعيد نشاطه، وكلما شجعته كانت استجابته أسرع، وبنهاية السنة الدراسية، أصبح تيدي من أكثر التلاميذ تميزاً في الفصل، وأبرزهم ذكاء، وأصبح أحد التلايمذ المدللين عندها.

وبعد مضي عام وجدت السيدة تومسون مذكرة عند بابها للتلميذ تيدي، يقول لها فيها: “إنها أفضل معلمة قابلها في حياته”.

مضت ست سنوات دون أن تتلقى أي مذكرة أخرى منه. ثم بعد ذلك كتب لها أنه أكمل المرحلة الثانوية، وأحرز المرتبة الثالثة في فصله، وأنها حتى الآن مازالت تحتل مكانة أفضل معلمة قابلها طيلة حياته.

وبعد انقضاء أربع سنوات على ذلك، تلقت خطاباً آخر منه يقول لها فيه: “إن الأشياء أصبحت صعبة، وإنه مقيم في الكلية لا يبرحها، وإنه سوف يتخرج قريباً من الجامعة بدرجة الشرف الأولى، وأكد لها كذلك في هذه الرسالة أنها أفضل وأحب معلمة عنده حتى الآن”.

وبعد أربع سنوات أخرى، تلقت خطاباً آخر منه، وفي هذه المرة أوضح لها أنه بعد أن حصل على درجة البكالوريوس، قرر أن يتقدم قليلاً في الدراسة، وأكد لها مرة أخرى أنها أفضل وأحب معلمة قابلته طوال حياته، ولكن هذه المرة كان اسمه طويلاً بعض الشيء، دكتور ثيودور إف. ستودارد!!

لم تتوقف القصة عند هذا الحد، لقد جاءها خطاب آخر منه في ذلك الربيع، يقول فيه: “إنه قابل فتاة، وأنه سوف يتزوجها، وكما سبق أن أخبرها بأن والده قد توفي قبل عامين، وطلب منها أن تأتي لتجلس مكان والدته في حفل زواجه، وقد وافقت السيدة تومسون على ذلك”، والعجيب في الأمر أنها كانت ترتدي العقد نفسه الذي أهداه لها في عيد الميلاد منذ سنوات طويلة مضت، والذي كانت إحدى أحجاره ناقصة، والأكثر من ذلك أنه تأكد من تعطّرها بالعطر نفسه الذي ذَكّرهُ بأمه في آخر عيد ميلاد!!

واحتضن كل منهما الآخر، وهمس (دكتور ستودارد) في أذن السيدة تومسون قائلاً لها، أشكرك على ثقتك فيّ، وأشكرك أجزل الشكر على أن جعلتيني أشعر بأنني مهم، وأنني يمكن أن أكون مبرزاً ومتميزاً.

فردت عليه السيدة تومسون والدموع تملأ عينيها: أنت مخطئ، لقد كنت أنت من علمني كيف أكون معلمة مبرزة ومتميزة، لم أكن أعرف كيف أعلِّم، حتى قابلتك.

(تيدي ستودارد هو الطبيب الشهير الذي لديه جناح باسم مركز “ستودارد” لعلاج السرطان في مستشفى ميثوددست في ديس مونتيس ولاية أيوا بالولايات المتحدة الأمريكية، ويعد من أفضل مراكز العلاج ليس في الولاية نفسها وإنما على مستوى الولايات المتحدة الأمريكية).

7يوليو

يمر الناس على حياتك لسبب..

.

شكرا لكل شخص كان ومازال في حياتي لاني تعلمت منكم الكثير

شكرا لكل من جعلني ابتسم

وشكرا لمن جعلني ابكي

منكم تعلمت دروس الحياة

.

.

figure out which one it is, you will know what to do for each person.

الناس يأتون إلى حياتك لسبب ما ، او في موسم معين، أو مدى الحياة. عندما تعرف سبب وجودهم ، سوف تعرف كيف تتعامل مع كل شخص منهم.

When someone is in your life for a REASON…It is usually to meet a need you have expressed. They have come to assist you through a difficulty, to provide you with guidance and support, to aid you physically, emotionally, or spiritually. They may seem like a Godsend and they are! They are there for the reason you need them to be.

عندما يكون هناك شخص في حياتك لسبب، يكون عادة لتلبية حاجة كنت قد ابديتها! هم في حياتك الان ليساعدوك في مواجهه بعض الصعوبات، ولتزويدك بالتوجيه والدعم، لمساعدتك جسديا وعاطفيا أو روحيا، قد يبدون كأنهم هبه من السماء … وهم كذلك، هم هنا لسبب ما.

The, without any wrongdoing on your part, or at an inconvenient time, this person will say or do something to bring the relationship to an end. Sometimes they walk away. Sometimes they act up and force you to take a stand. Sometimes they die. What we must realize is that our need has been met, our desire fulfilled, their work is done. Your need has been answered, and now it is time to move on.

When people come into your life for a SEASON…It is because your turn has come to share, grow, or learn. They bring you an experience of peace or make you laugh. They may teach you something you have never done. They usually give you an unbelievable amount of joy. Believe it! It is real! But, only for a season.

LIFETIME relationships teach you lifetime lessons; things you must build upon in order to have a solid emotional foundation. Your job is to accept the lesson, love the person, and put what you have learned to use in all other relationships and areas of your life. It is said that love is blind but friendship is clairvoyant.

7يوليو

موسيقى استرخاء


موسيقى استرخاء + موجات الفا

Paul Collier


عندما نغمض أعيننا، و نجلس جلسة مريحة أو نستلقي على السرير و يحوطنا الهدوء، يقلل المخ تلقائيا من عدد الموجات الكهربائية (لإغلاق العينين دور مهم) و ينخفض مستوى الترددات إلى ما بين 14 و 7 ترددات في الثانية.
ما يمكن ملاحظته أن في هذه المرحلة، فصا المخ (الأيمن و الأيسر) يعملان بتناغم تام و كامل.

ما يهمنا هو موجات ألفا لأنها مقرونة بحالة تساعدنا على تنمية أو تغيير ما نريده فينا دون مقاومة عقلنا الواعي.
حتى و نحن في كامل نشاطنا الواعي (إذن موجات بيتا)، يعود بنا المخ بشكل تلقائي و طبيعي و دون أن نشعر إلى حالة موجات ألفا ما يقارب 30 مرة في الدقيقة، و هذا لفترات قصيرة جدا ما يعادل بعض ميكروثانية، و هذا مهم جدا بالنسبة لعمل المخ (نحن نتحدث عن موجات و شرارات كهربائية ضعيفة).

عندما نكون في حالة موجات ألفا، فنا كلا فصي المخ يعملان بتناغم مطلق، و هذا يسمح لنا:
– برؤية عامة و واضحة للأشياء.
– بالتحكم بشكل أفضل في قلقنا و مشاعرنا.
– بالتحكم بشكل واعي بجمنا و كياننا كله.
– بالتحكم في عاداتنا، خاصة التي نرغب في تغييرها أو تحسينها (عن طريق الإيحاء).
– بابتكار عادات إيجابية جديدة.
– نكون أكثر إنصات و ملامسة لحواسنا و حدسنا.
– و الأهم أن حالة العقل الواعي فينا تكون شبه نائمة، مما يسمح للعقل اللاواعي بأخذ القيادة.

تنقسم موجات ألفا إلى أربعة مستويات.
المستوى 4 قريب من حالة اليقظة، و يحدث مباشرة عندما نأخذ وضعية استرخاء مريحة في درجة حرارة معتدلة و نغمض العينيين. في هذا المستوى يقوم المخ بتقليل عدد السيالات العصبية (cerebral wave).
إذا واصلنا هذه الحالة من الاسترخاء و العينان مغمضتان مع إرخاء و عدم شد أعضاء الجسد واحدا بعد الآخر (اليدان، الذراعان، القدمان، عضلات البطن، عضلات الوجه، اللسان، المجنتان، الحاجبان …) فإننا ندخل في:
المستوى 3 حيث تكون الموجات العصبية قد ازدادت قلة.
في هذا المستوى لا يزال عقلنا الواعي متيقضا و بامكاننا التفكير في عشرات القضايا في نفس الوقت.

مع مواصلة الاسترخاء نشعر و كأننا فوق السحاب، ر نستطيع تحديد بدقة ما نفكر فيه، نحن في المستوى 2 .
آخر المستويات هو المستوى 1، حيث تكون الترددات في حوالي 7 ترددات في الثانية، ز هو أدنى مستويات موجات ألفا.
بعد هذا المستوى نفقد إحساسنا بأنفسنا و بمن حولنا و ندخل في حالة النوم و هي موجات تيتا.

ما يهمنا هو البقاء لأطول فترة ممكنت في موجات ألفا، و بالتحديد في المستويين 2 و 1 ، حيث اللاشعور قوي و عقلنا الواعي أقل تحكما و كلا فصي المخ، الأيمن و الأيسر، يعملان في تناغم مطلق.

المصدر: http://www.ecole-et-relaxation.com/html/cerveau_contenu.htm

© Copyright 2016, All Rights Reserved