10يوليو

المهارة العشرين : الامتنان العميق

النية:

اليوم اختار بكل وعي ان امتن و اعيش كل البهجة في اللحظه من خلال الامتنان، انا ارى قيمة الاشياء بكل مكان، و قلبي مليئ بالامتنان للكل.

الفكرة:

الامتنان هو اني اقدر النعم، و ان اعي قيمة الاشياء التي حولي و التي امتلكها، و هو القدرة على ملاحظه جميع الاشياء الجيدة و التجارب الرائعة التي مررت بها، و ايضا هو الرغبة بأن افلتر حياتي و انقيها من خلال السلوك و الشعور الرائع.

اذا كنت تعيش في حالة من عدم الرضى بشكل شبة كامل، فإن هذا الشعور سيتراكم و سيجذب لك المزيد من حالات عدم الرضى، فالاختيار ان نعيش برضى و امتنان و هو الخيار الانسب لكي نعيش بسعادة … في الحقيقة ان كل لحظه تشعر فيها بالسعادة انت بالاصل تمر في حالة امتنان عميقة لشيء ما، لذلك كن دائما واعي لخياراتك … لأن هذا الوعي سيحفز ذبذبات الامتنان و الذبذبات الايجابية و يعزز الحضور القوي في اللحظة و كن على ثقه ان بعدها سيحضر الرضى …  و إن شكرتم لأزيدنكم … الله يحب الممتنين و يعدهم بالزياده .. لذلك فإن شعور الامتنان العميق سيجذب لك اشياء رائعة.

التطبيقات:

– تخلص من الخوف اليومي ( المحاتاه )، و ابدأ يومك بشعور الامتنان و  اجعله سلوك و عادة … عندما تعمل في المنزل .. ركز على كل الاشياء التي تجعلك تشعر بالامتنان، عندما تدفع الفواتير … كن ممتن للخدمات التي تلقيتها و التي انت تدفع من اجلها. هذه القوه الواعية الرائعة ستغير حياتك و تجعل ذبذباتك مرتفعه … و تكبر الدائرة و الشبية يجذب شبيهه و تتوالى الاشياء الرائعه في حياتك 🙂

– خلال يومك، سجل في نوته الاشياء التي تشعر ان لها قيمة في حياتك من اصغر الاشياء الى اعظمها … من رائحة الوردة الى قهوة الصباح او سيارتك .. لديك الكثير من الخيارات في يومك و حياتك … فقط ركز على قيمة هذه الاشياء في حياتك و ماذا تضيف.

– استقطع من يومك لحظات، احمد فيها الرحمن على النعم التي اعطاك اياها في شخصك، قل الحمدلله و انت تستشعرها بعمق  .. بارك لنفسك و امتن بأنك انسان قادر على ان تصل الى مرحلة استشعار الامتنان … قادر على استقطاع وقت لتعي ما تملك … احتفظ بقائمة الامتنان لديك .. و سجل فيه تطورات حياتك بالنسبه للامتنان.

التوكيدات:

– انا لدي الكثير لأمتن له.

– كل يوم انا الاحظ اشياء لها قيمة في حياتي

– سلوكي يوّلد سعادتي.

– انا اجد اشياء رائعه امتن لها

– انا ممتنه لذاتيو اقدر ذاتي و خياراتي

شارك التدوينة !

عن Hessah Alhashash

Hessah Alhashash
باحثة و مهتمة بالعلاقة مع الذات و السلام الداخلي، مؤسسة مشروع إثراء الثقافي
© Copyright 2016, All Rights Reserved