27يونيو

المهارة 19: التسليم

النية:

اليوم اختار التسليم، ان كنت اشعر بمشاعر القلق اتجاه تحقيق هدف معين … فأنني سأختار شعور التسليم بدلا عنه، انا اعيش بثقة و سعادة في اللحظه الحاضرة، و اتخلص من التعلق و اتخلص من الحاجه.

 

الفكرة:

قانون المتناقضات ينص على … كلما كنت يائس من تحقيق هدف او رغبه ما … كلما وظفت طاقتك في امور لا تمت لهدفك بصلة و بهذا ستعطي قوتك لنقيض رغبتك.

اذا كانت الحاجة و الالحاح هي المحفز في  اعتقادك للوصول للهدف، فإنك تفلتر حياتك من خلال القناعة التي تقول بأنك لن تكون سعيد من غير اهدافك، و هذا ما سيخلق عندك فكره ان الكون يقاومك و انك لا تستطيع ان تعيش البهجه في اللحظة و ستصبح من المستحيلات انك تجذب هدف و انت تشعر بالسعادة.

الحل يكون بالتسليم و التخلص من التعلق، و ايضا بالتخلص من الالحاح و اليأس، عش كل يوم كأنه يوم جديد و سعادة جديدة و خطوات جديده نحو الهدف … و اشعر بأنه في كل خطوه بهجه و سعاده و انجاز يوصلك لما تريد.

 

التطبيقات:

1- من الضروري ان تدرس اهدافك، هل هي تخدمك و تخدم رسالتك ؟ هل خطواتك للوصول للهدف تعمل بها بحب ؟ … يجب ان تعرف ان الهدف لا يحدد قيمتك و لا يحدد من انت… قدر قيمتك بعيدا عن اي هدف … و سواء حققت هذا الهدف او تأخرت بتحقيقه فأنت تملك قيمتك … و هذا لكي تتخلص من التعلق.

2- غير سلوكك من اليأس الى العزم، هناك اختلاف كبير في الطاقه و القوة بين هذي الشعورين … قرر ان تتخذ اول خطوة و امضي في سلام و عزم، و عندما تتخيل الصورة الكبيره لهدفك  .. ابتسم و اطلقها و كرر .. “انا اختار ان اعيش بثقة و قلب مسالم و مرتاح … كلما سلمت كلما جذبت ما اريد”

3- استمتع بوقتك، تخلص من التسرع و الالحاح بأن تحصل على ما تريد في اقرب وقت، ابحث عن البهجه في يومك و السلام و القيمة و الوفره في اللحظة الحاضرة.

4- عندما تضبط نفسك تتوجس من النتائج، استخدم هذا التوكيد : انا مؤمن بأن الله سيختار لي الأفضل، انا اسلم الامور الى الله و هذا مصدر سعادتي.

 

التوكيدات:

– انا اعيش بثقة

– سعادتي هي من تجذب رغباتي

– انا اتخلص من الالحاح و اليأس، و اعيش اللحظه بسلام داخلي

شارك التدوينة !

عن Hessah Alhashash

Hessah Alhashash
باحثة و مهتمة بالعلاقة مع الذات و السلام الداخلي، مؤسسة مشروع إثراء الثقافي
© Copyright 2016, All Rights Reserved