15سبتمبر

قيمنـا و حياتنا

 

قيمنا تعكس من نريد أن نكون.

قيمنا تحدد قراراتنا … الحافز و الدافع يكون من و راء القيم.

ما يقود تصرفاتنا و توجهاتنا هي قيمنــا.

ما هي مصادر قيمنـا؟

الوالدين، الاساتذه، الاصدقاء … لهم التأثير الاكبر في تشكيل القيم … سواء كانت قيم جيدة او سيئة

صحيح ان نسبة 90% من قيمنا تشكلت و تكونت عند بلوغنا السابعة و لكن هذا لا يمنع ان نبني قيم جديدة نغير فيها حياتنا

نعم نستطيع ان نبي قيمه جديدة في شخصيتنا لكن يلزمنا بعض المعايير التي تساعدنا في بناء هذه القيمة

1- أن تتناسب مع رسالتك و رؤيتك و قناعاتك.

2- ان تكون ملهمة تساعدك في تحقيق غاياتك… من افضل القيم ان قراءتها فيها تحفزك و تعطيك الدافع لمواصلة اهداف حياتك.

3- ان تكون القيمة خاصة فيك، تعبر عن شخصك .. تمثل ما تريد أن تكونه و تعكس اولوياتك في الحياة و تؤكد على نقاط قوتك و تعوض نقاط ضعفك.

4- أن تكون كالدليل و الموجه في حياتك .. فهي التي تساعدك كل يوم في اتخاذ القرار في حياتك.

5- قيمك من تساعدك في صنع مستقبلك .. ليكن في الاعتبار بأنها تصلح ان تكون قيمة في اي وقت بالمستقبل

6- أن تكون ذات معنى .. نحن من نعطي الاشياء التي حولنا قيمة … قيمتك كالمقياس الذي تقيس عليه معاني الاشياء لحياتك

 

مجموعة من القيم …

– النجاح

– الجمال

– السلام

– الايمان

– الحب

– الصداقة

– العائلة

– المرح

– القوة

– الامان

– الحق

– … ، هناك الكثير

شارك التدوينة !

عن Hessah Alhashash

Hessah Alhashash
باحثة و مهتمة بالعلاقة مع الذات و السلام الداخلي، مؤسسة مشروع إثراء الثقافي

4 تعليقات

  1. شكرا استاذة بس عندي سؤال مالفرق بين القيم والمبادئ ؟ وسؤال ثاني , دايم اسأل سؤال ليش ماحصلت على بعض اللي ابغاه هل هذا السؤال صحيح والإ خطأ وشكرا .

    • Hessah Alhashash

      اخل عادل و جدت لك هذا الموضوع في الانترنت و هو واضح و جميل يوضح الفرق

      أولاً تعريف المبدأ:
      في اصطلاح الناس جميعاً هو الفكر الأساسي الذي تبنى عليه أفكار. ومن هنا
      كانت الفكرة الكلية عن الكون والإنسان والحياة هي الفكر الأساسي ، وهي
      العقيدة . إلا أن هذه العقيدة لايمكن أن تنبثق عنها أفكار ، ولا تبنى عليها
      أفكار إلا إذا كانت هي فكراً ، أي كانت نتيجة بحث عقلي . ولذلك عرف
      المبدأ بأنه عقيدة عقلية ينبثق عنها نظام.
      ومن هنا قالوا مبادئ الأخلاق ، ومبادئ الأقتصاد ، ومبادئ القانون ، ومبادئ
      الإجتماع وهكذا : وأرادوا أفكاراً معينة من الأقتصاد تبنى عليها أفكار
      منبثقة عنها ، وأفكاراً معينة من القانون تبنى عليها أفكاراً منبثقة عنها ،
      قالوا عنها أنها مبادئ اقتصادية ومبادئ قانونية ، وهكذا

      امثلة عن المبدأ:
      الوفاء، العدل، الحرية، الصدق، الإيمان، الكذب..

      ثانياً: تعريف القيم:
      القيم هي عبارة عن تصورات توضيحية لتوجيه السلوك ، تحدد أحكام القبول أو
      الرفض ، وهي تنبع من التجربة الاجتماعية وتتوحد بها الشخصية، وهي عنصر
      مشترك في تكوين البناء الاجتماعي والشخصية الفردية ، وقد تكون واضحة تحدد
      السلوك تحديدا قاطعا ، أو غامضة متشابهة تجعل الموقف ملتبسا مختلطا .

      والقيم عبارة عن المعتقدات التي يحملها الفرد نحو الأشياء والمعاني وأوجه
      النشاط المختلفة
      والتي تعمل على توجيه رغباته واتجاهاته نحوها، وتحدد له السلوك المقبول
      والمرفوض

      والصواب والخطأ وتتصف بالثبات النسبي.

      تصنيف القيم :
      -هناك تصنيفات متنوعة للقيم ، وفق المعايير التالية:
      1- تصنيف القيم حسب المحتوى
      2 – تصنيف القيم حسب مقصدها
      3- تصنيفها حسب العمومية
      4- القيم حسب ديمومتها

      أمثلة:
      – القيم القومية الوطنية
      – القيم الاجتماعية
      – القيم الانسانية
      – القيم المعرفية العلمية
      – القيم الشخصية
      – القيم الدينية

      مثال القيم:
      المواطنة، الحرية الشخصية، المساواة بين الناس، الاستقلالية الذاتية، احترام الآخر،

      ثالثاً: تعريف الأخلاقيات:
      الأخلاقيات مجموعه من القيم التي يستند عليها الفرد فى الحكم على ما هو
      صحيح وما هو خاطئ، وهي عمليه نسبيه، مجموعه من المعايير التي يقوم الإنسان
      بتطبيقها على سلوكه وتصرفاته ومواقفه وقراراته بشكل اختياري معتقدا بصحتها
      هي مجموعة قواعد السلوك التي تحكم التصرفات ، وتعد الأخلاقيات الجيدة من
      المتطلبات “السابقة” في أي منظمة لوجود إدارة إستراتيجية جيدة لأن
      الأخلاقيات الجيدة تعني منشأة جيدة. ويسود العالم حاليا شعور متزايد بأهمية
      أخلاقيات الأعمال. والإستراتيجيين هم الأفراد المسؤولين أساسا عن التأكد
      على مدى التمسك بالمبادئ الأخلاقية السامية والالتزام بها في كافة أوجه
      نشاط المنظمة. وحقيقة الأمر هو أن كل القرارات التي تمس التخطيط
      الإستراتيجي وتطبيق الإستراتيجية وتقييمها لها جوانب أخلاقية.

      امثلة:
      احترام الفروقات الفردية، التزام النظام، احترام الترتبية الإدارية.

      ————————————–

      بالنسبه لسؤالك ليش ما حصلت على اللي ابغاء سؤال غير صحيح .. لانه يشعرك بالحرمان

  2. شكرا أستاذة على المعلومات المفيدة 🙂

  3. شكراً لسؤالك أستاذ عادل.. وشكراً لردك أستاذة حصة

    أتذكر مرة من المرات حضرت دورة في تحديد الأهداف.. فتكلم المدرب (د.أمين رمضان) عن عدة أشياء مثل شروط الأهداف الذكية وأنواع الأهداف..
    ثم سألته سؤال:
    “يا دكتور هذا الكلام ما يجاوب على كيفية وضع الأهداف إنما يتكلم عن كيفية صياغتها! فكأن المت\رب يعرف أهدافه وحضر الدورة فقط ليعرف كيف يصيغها بشكل صحيح..
    لكن الأهم كيف يستخرج أهدافه أساساً؟”

    فقال لي: هذا يرجع للقيم…
    فالقيم مما يوجّه الأهداف

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

*

© Copyright 2016, All Rights Reserved