3أغسطس

تلخيص الفصل الاول – كتاب قوة الان

تلخيصي صوتي التجربة الاولى

 

تلخيص المقدمة والفصل الاول من كتاب قوة الان
دلال العقدة
“لا تقاوم شيئا”..
(تعلمت للحياة ان أكون منفتحة على كل احتمالات .. ان اترك العناد والتمسك برأي او فكرة او موقف .. تعلمت ان الرفض يرهق من يعتنقه وان كل ما نركز عليه حقا يزداد سواء ايجابيا او سلبيا ..تعلمت ان اقول كلمة نعم كلما أمكن..)

“هناك عددا لا متناهيا من الاشياء بحاجة الى اصغائنا اكثر بكثير مما ندرك”
(اعتقد ان اول هذه الاشياء افكارنا .. وثرثرة عقلنا .. تلك الاصوات التي تحدث ضجيج في حياتنا دون ان نوليها اي انتباه)

“كل ما استطيع فعله هو تذكيرك بما نسيت”
“التنوير = نهاية الألم”

“الكينونة .. لا تحاول الوصول اليها بواسطة العقل ولا تحاول فهمها”
“بات التفكير مرضا.. يحدث المرض عندما تخرج الاشياء عن نطاق التوازن”
“كل الاشياء المهمة حقا .. الجمال والحب والفرح والسلام لداخلي تنشأ من وراء العقل وتبدأ بالاستيقاظ”

“انك قادر على تحرير نفسك من عقلك “..
(سبحان الله كنت اعتقد ان العقل هو اغلى ما يملك الانسان واهم ما يجب ان يعتني به .. لكن سبحان الله تعلمت وفهمت جيدا انه فعلا ليس كل القصة)
“ابدأ بالإصغاء للصوت الذي في رأسك قدر ما تستطيع” ..
(ستتعرف على نفسك من جديد من لحظة البدء بالاصغاء لمثل هذه الاصوات تعلمت ذلك جيدا في برنامج ٢١ خطوة للداخل مع الاستاذة حصة الحشاش)

“كن هناك كالحضور الشاهد”..
“كن كلي الحضور..”
(يذكرني كلامه هذا بجملة قرأتها يوما تقول .. وما اعظم ان تكون غائبا حاضر من ان تكون حاضرا غائب)

“اصغ الى الاصوات بتجرد”
“في كل لحظة تخلق فيها فجوة في تيار العقل، فإن نور وعيك يقوى”

الانا = الذات الزائفة التي اوجدها اللاواعي والخضوع للعقل
( التركيز على مطالب الأنا سوف يشعرك دائما بعدم الرضا..)

“التفكير والوعي ليس مترادفين .. فالتفكير ليس الا جانبا صغيرا من الوعي، ولا يمكن ان يوجد من دون الوعي، لكن الوعي لا يحتاج الى تفكير”
“عندما يتحد العقل مع الذكاء يصبح آداة نافعة جدا. انه يخدم عندئذ شيئا أكثر من نفسه”
“مراقبة عواطفنا مهمة كمراقبة أفكارنا”..
(وهل عواطفنا الا نتيجة افكارنا ومعتقداتنا؟؟؟؟؟؟)

“إسأل نفسك دائما .. ما الذي يجري في داخلي في هذه اللحظة؟ لا تحلل .. راقب فحسب”
“لا يستطيع العقل أن يجد الحل آبدا. ولا يستطيع ان يسمح لك ان تجد حلا لانه بحد ذاته هو جزء جوهري من المشكلة”
“السرور يستمد على الدوام من شيء خارجي في حين ان الفرح ينشأ من داخلك..”
معلومة اول مرة اعرفها .. جميلة جداااااا
“فالشيء الذي يمنحك السرور اليوم هو نفسه سيمنحك الألم في الغد أو قد يغادرك وغيابه سيمنحك الالم” ….
(السرور هنا يذكرني بما يمكن للتعلق ان يفعله بنا)

“الحب الحقيقي لا يجعلك تتألم …كما أن الفرح لا يتحول الى ألم”
“الالم والمعاناة ينشأن من الرغبة، او التوق الشديد، وكي نتحرر من الالم، يجب ان نقطع حبال الرغبة كلها”
“كن حاضرا.. كن هناك كمراقب للعقل ..”
“كن الشخص الموقظ”..
(ملامح شخص متصل)

“الألم محتوم طالما انك متماثل مع عقلك”..
(في كل مرة نطلع على الامر من الخارج لا بد وان يبدو مختلفا .. جميل ان نبتعد قليلا لتكون الصورة اوضح واكثر دقة)

0602101436011pink_i_think

أنت لست عقلك
ان الأشياء المهمه الجمال- الحب- والفرح-
السلام الداخلي
تنشأ من وراء العقل وتبدأ بالإستيقاظ
– إصغ للصوت في رأسك كن هناك كالحضور الشاهد
تعود أن تسأل نفسك:
ما الذي يجري في داخلي في هذه اللحظه؟؟
ركز إنتباهك على الداخل
إشعر بطاقة العاطفه
إنه البوابه الي الكينونه
التمرين:
وانت تنزل الدرج أعطي إنتباه خاص لكل خطوه لكل حركه حتى لنفسك كن كلي الحضور

عندما تجعل موطنك هو الأن وتقوم ببعض الزيارات الموجزه للماضي والمستقبل
تكون انت لست افكارك

نوره قلاوون

power-of-now-quote1

 

تلخيص رفيف حسن النابي

الذين لم يجدوا غناهم الحقيقي أولئك هم فقراء حتى لو ملكوا الثراء المادي العظيم ،، لان مظهرهم الخارجي يبحث دائما عن فتات المتعة والاشباع ،، اما الغنى الحقيقي هو يكون في الأعماق في السكينة الثابتة التي تأتي معه ،، لأن مثل هؤلاء لديهم في الداخل كنز عظيم يعطيهم ماهو أثمن وأعظم من أي شيء في العالم
فقرة 3 صفحة 13 السطر 13

تعليقي للفقرة ،، دائما معظم الناس تبحث في الخارج عن الغنى والثروة عن المتعة وإشباع النفس ،، يتوقون إلى الشهرة والنجاح والآنا الزائفة ،، لكنهم لا يعرفون أن كل إنسان في داخله كنز كبير يعطيهم الأمان والحب والصلاح ،، الحب هنا في الداخل المتعة في الداخل

عندما تكون حاضرا ،، وعندما يكون انتباهك كاملا وشديدا في اللحظة ،، هناك ستشعر بالوجود الذي لا يمكن أن يفهم عقليا، ولكي تسترد وعي الوجود والبقاء في تلك الحالة من الإدراك عندئذ سيكون التنوير.
الفقرة 3 الصفحة 14 السطر 22

تعليقي،، كلنا نبحث عن البقاء في اللحظة
انا اول الناس الذين يبحثون عن يعيشوا في اللحظة
أريد أن أكون بقصة عندما أكون حاضرة هنا والآن

حالة عدم إيقاف الفكرة تجعل الأفكار معقدة ويحوله إلى حزن رهيب يمكن يعتبروه الناس حالة طبيعية من التشويش الذهني،، هذا التشويش الذهني يمنعك من إيجاد عالم من السكون الروحي أيضا يخلق أفكار ذهنية خاطئة تلقي بظلالها الخوف والمعاناة.
الفقرة 1 صفحة 16 سطر 1

صنف هنا ايكهارت الشخص الذي المفكر المعقد وبين المتنور
المفكر المعقد
1- هو فرد يعيش الانفصال في عالم جنوني ومعقد من الصراعات المستمرة
2- يعيش في معاناة دائمة

المتنور،،
1- هو الآمن المطمئن ،، المتحد بالحياة ومظاهرها الخارجي
2- بداية التنوير
صفحة 16 فقرة 2

في الواقع الحالي أصبح التفكير مرضا ،، مرض اذا خرجت الأشياء عن التوازن ليس خطاءا أن الخلايا تنقسم وتتكاثر في الجسد ولكن إذا ازداد عدد أنقسامها عن المعدل الطبيعي هنا يحصل المرض.
فقرة 4 صفحة 16

العقل أداة جيدة ورائعة اذا استخدمناه بطريقة صحيحة ودقيقة وصحيحة ستكون احتمالات استخدامه بصورة خاطئة نادرة جدا أما إذا استخدم بطريقة خاطئة سيصبح أداة هامه سيكون هو الذي يستخدمك وليس انت.
فقرة 1 صفحة 17

يسأل هنا ديكهارت
هل تستطيع أن توقف عقلك عن التفكير أو وجدت زر الإغلاق ؟؟
قد نستطيع لمدة دقيقة او دقيقتين هذه الإجابة تدل على أن العقل متحكم بك وهو يملكك ولست انت من تملكه ،، في حالة أن تقرر تحررك من مملوكك هو
1- أن تدرك انك الشخصية المملوكة
2- مراقبة العقل ،، بمجرد مراقبة العقل سيصبح وعيك نشيطا وستبدأ بعدها بإدراك وجود عالم واسع من الجمال والحب والإبداع والفرح والسكينة
وعندما تظهر من خلال العقل عندها ستبدأ بالاستيقاظ. .
فقرة 3 الصفحة 17

حرر عقلك من نفسك
ماذا يعني مراقبة العقل ؟؟
من الطبيعي حينما يذهب مريض إلى طبيب ويقول له اني اسمع صوت في رأسي سيرسله إلى طبيب نفسي ،، عمليا كل واحد منا يسمع أصوات في رأسه بكل وقت ويستمر هذا التفكير وقد لا تستطيع إيقافه.
ممكن هذا الصوت أن يقارن أو يحكم أو يشكو يعيش الماضي والمستقبل البعيد قد يصور لك أشياء سلبية وهو مايسمونه القلق .
ويرافق هذا التعقب الصوتي صور مرئية أو شريط سينمائي ذهني قد يفسر بلغة الماضي أو نتاج كل تاريخك الماضي لتحصل على مشهد محرف بالكامل منه، وقد يكون هذا الصوت أسوء عدو للفرد والذي يعيش في رأس العديد من الناس والذي يسمى (الفاني )
الذي يهاجمهم ويعاقبهم باستمرار ويستنزف طاقتهم.
إذا هناك الخبر السعيد الذي سيحرر نفسك من عقلك هي ،،
الاستماع الى الصوت في رأسك كلما استطعت ،، كن فقط موجودا كشاهد حضور وهذا ما يسمى بمراقبة العقل
الفقرات 1 ، 2، 3 صفحة 18
الفقرة 1 صفحة 19.

عندما تسمع إلى ذلك الصوت اصغ له ،، لا تحكم أو تدين ما تسمعه عند اصغاؤك له ومراقبة كل فكرة سوف تدرك وتفهم هذه الأنا هو جوهر حضورك وليس فكرة ،، أي انت كنت حاضرا للفكرة سيفهم العقل ذلك.
عندما تخمد هذه الفكرة وتغور ستكون هناك عدم استمرارية في المجرى العقلي كثغرة ربما ستكون قصيرة لبضعة ثواني لكن بعد فترة ستطول وتتحول إلى ثغرات عديدة سوف تشعر عندها بالسكون والطمانينة داخلك اي بالوحدانية مع الذات والتي عادة ما يحجبها العقل ،، مع الاستمرارية ستشعر بفيض لطيف من الفرح ينبعث من اعماقك، ، إنه فرح الوجود.
الفقرات 1، 2، 3 الصفحة 19

أنها ليست غشاوة ولا فقدان الوعي إنما العكس هو الصحيح من خلال ترابطك الروحي مع ذاتك ستكون أكثر نشاطا وأكثر يقضة ،، ستكون حاضرا بالكامل وسترفع أيضا الترددات الاهتزازية في حقل الطاقة التي تعطي الحياة للجسد البشري.
كلما تعمقت
في عالم إلا عقل كلما كان شعورك بحضورك الذاتي النقي بقوة وفرح لا مثيل لها لكل ذلك التفكير،، لكل العواطف والأحاسيس ،، لكل جسدك ،
وهذا سينعكس على عالمك الخارجي.

حاولت عندما اقرأ الصفحات الخص حسب مفهومي للمعنى
لا انتقي الفقرة كما هي بالضبط في الكتاب
لاني أشعر بأن الترجمة شوي ركيكة
لكن استفدت كثير من الكتاب وكانت عندي كثير تساؤلات والحمد لله لقيتها في هذه الكتاب ممتنة الجميع المشاركة معكم

ان اللحظة الحاضرة هي مفتاح التحرر، ولكنك لا تستطيع إيجاد اللحظة الحاضرة ما دمت تؤمن انك انت عقلك.

التفكير والوعي غير مترافدان ، التفكير هو جزء صغير من الفكرة والفكرة لا يمكن أن توجد بدون وعي ، لكن الوعي لا يحتاج إلى تفكير.
التنوير يسمو فوق التفكير، في حالة التنوير ستظل تستخدم عقلك المفكر عندما تحتاج إليه ولكن بطريقة أكثر تركيزا وتاثيرا، وسيكون عقلك خالي من مخاطبة دواخلك اللا رادية، عندما تستخدم عقلك بالصورة الصحيحة ستجد السكون الداخلي وستظهر الحلول الإبداعية.
الفقرات 3 ، 4، 5 صفحة 22

ستوزع الدقائق القليلة بين التفكير بين التفكير والسكون ، بين العقل واللاعقل، اللاعقل هو وعي بدون تفكير،، عندها تبدأ بالتفكير بإبداع ويكون للتفكير قوة حقيقية.

العقل هو آلة للبقاء ، يهاجم ويدافع ضد العقول الأخرى ويكون المعلومات لكن إذا أردنا أن نكون أكثر إبداعا وان الفنون الحقيقية تخلق من مكان في اللا عقل ، من السكون الروحي.
حتى العلماء اقروا أن اختراعاتهم الإبداعية تأتي في حالة الهدوء الذهني.
إن معجزة وجود الحياة وخلق الإنسان واستمرار الحياة لم يكن بواسطة العقل ولا بواسطة التفكير لابد من وجود ذكاء في ذلك العمل وأعظم من العقل ،، فكيف لحماية بشرية مفردة بمقياس 1/1000 من الإنش من الحامض النووي داخل الجسم والتي تتجاوز الواحدة منها سعة معلومات يمكن أن تملأ 1000 كتاب ذو 600 صفحة ؟؟
الفقرات 1، 2، 3 صفحة 23
تعليقي (سبحانك ربي ما أبدع خلقك ،، هنا تتجلى قوة وعظمة الخالق في إبداعه لخلق المعجزات في هذه الحياة )

الإحساس هو ردة فعل الجسد لعقلك
حسب ما فهمت أن الأحاسيس هي انعكاس لعقلك في الجسد ،، مثلا عندما يهاجم الجسد التفكير أو يكون عدائي سوف يخلق بناء من الطاقة في الجسد والتي ندعوها بالغضب ويصبح الجسد مستعد للقتال وهذا التفكير سيكون تهديد جسدي أو نفسي مسببا تقلصات وانقباضات في الجسد وهذا ما نسميه الخوف،

أغلب الناس يحملون في داخلهم الغضب دون أن يكونون واعين أو منتبهين لها ومن دون التعبير عن غضبهم سيصبحون أكثر احتمالا لتعرضهم لهجوم لفظي أو جسدي من قبل أشخاص غاضبين آخرين ولأسباب غير واضحة.

الفقرات 1 ، 2 صفحة 24
وهذا الملخص كتبته حسب ما فهمته
إذا كانت لديك أي صعوبات للشعور باحاسيسك وانفعالاتك، ابدا بتركيز انتباهك لحقل الطاقة الروحية في جسدك ،، أشعر بالجسد في داخلك ،، هذا سوف يجعلك في تماس مع أحاسيسك.
تمعن في إحساسك وأشعر به في داخل جسدك فإذا كان هناك صراع بينهما التفكير (العقل) سيكون كاذب والإحساس (القلب) سيكون الاصدق ،،
عندما تكون الفكرة في رأسك يملك الإحساس عنصر مادي قوي تشعر به في الجسد حينها تستطيع أن تسمح الإحساس التواجد في عقلك دون السماح له بالسيطرة عليك فتكون هنا انت المراقب والحضور والملاحظ.

ملاحظة الاحاسيس مهمة مثل ملاحظة الأفكار عندما نسأل أنفسنا ماذا يحدث في داخلنا في هذه اللحظة؟
عندها سياخذك السؤال إلى الاتجاه الصحيح لكن لا تحلل من فقط المراقب وركز انتباهك من داخل جسدك. إذا لم تجد هناك إحساس حاضر خذ انتباهك إلى أعماق أبعد في دواخل حقل الطاقة لجسم أنها الباب المؤدي إلى الوجود. أي (هالتك محيطك)
الفقرات 1، 2، 3، 4 صفحة 25
ان أصعب صراع للعقل هو التخلص من الألم وكلما عظم الصراع ، عدم الألم ،،
العقل لا يستطيع إيجاد الحل لأنه هو جزء من المشكلة ،
سوف لن تتحرر من الألم حتى تكف عن استمداد حسك من الذات ومن المطابقة مع العقل.
فقرة 1 صفحة 27
الفرح والحب والسكينة هي حالات عميقة للذات ولا يوجد نقيض بينهما ، أي أنك لا تستطيع امتلاك الجيد دون السيء.
المتعة تنبثق دائما من الخارج بينما الفرح ينبع من الداخل ، الشيء نفسه الذي سيعطيك المتعة اليوم سيعطيك الألم غدا، والذي تفهمه حبا قد بكون ممتعا ومثيرا لفترة.

فقرة 1 صفحة 28
الحب الحقيقي لا يجعلك تعاني ولا يتحول الفرح إلى الم
والحب الحقيقي هو سكون روحي عميق
فقرة 2 صفحة 28
لا تحاول أن تكون حرا من الرغبة أو اكتساب التنوير ، كن فقط حاضرا ، كن هناك كمراقب للعقل.
الألم الانفعالي هو السبب الرئيس للألم الجسدي ، المرض ، الامتعاض، الكراهية ، الشفقة ، الذنب وغيرها ،، وحتى أبسط إثارة كلها أشكال للألم.
الفقرات 1، 2 ، 3 الصفحة 29

هنالك حدين لالمك، ، الألم الذي تخلقه الآن ، والألم الذي تستمده من الماضي والذي مازال حي في عقلك وجسدك، إيقاف الألم الحالي ، أو إذابة الم الماضي وتلاشيه.
فقرة 2 صفحة 30

وشكرا
رفيف النائب

حساباتي
تويتر @rafeefhassan
انستغرام #Rafeef74
فيس بوك Rafeef Hasan Ali

ZEN-TIPSEckartNow
White left pointing backhand index

المقدمة
ظواهر طبيعية كل يوم تحدث وفجاءة جاء السؤال (لا استطيع العيش بهذة الحال بعد الآن )
سؤال آخر ( هل أنا واحد أم اثنان ؟ )
بداء الحوار الذاتي انا والذات
روتين الحياة بطريقة غريبة غير مقبول
2 كان بكامل وعيه أثناء الحديث الداخلي
3 أصبحت لدية ولادة من جديد فشعر بالحياة وعرف أن الحياة معجزة
4 الضغط الشديد ولد البحث في أعماق الذات
5 الخوف وكل المشاعر السلبية هي نابعة من العقل وذاكرتة
6 الضوضاء والتشويش تسبب عدم الإنجاز
Up-pointing small red triangle

الفصل الأول
انت لست رأيك
النظر إلي داخل أنفسنا
معني التنوير هو الإنجاز الإنساني
الخلاصة أن التنوير حالة العقل والشعور والإدراك بذلك نصل الي الوجود
2 معني الوجود هو جوهرك الخاص تصل آلية عندما تشعر بالحضور الخاص
3 عندما نعيش التشويش الذهني يمنعنا من الدخول الي عالم السكون الروحي فيخلق أفكار ذهنية خاطئة اذن توصلنا أن التنوير هو نهاية الاستبعاد المرعب للتفكير المتواصل
4 العقل أداة ذو حدين فالمطابقة مع العقل تحدث ستار غير شفاف للصور والحركات والعلاقات بينك وبين نفسك والآخرين وهنا يحدث الانفصال البداية للحرية أن تدرك انك لست الشخصية المملوكة للعقل بمعني انا أراقب عقلي وأفكاري حتي أصل الي الحد الأعلى للوعي
5 سندرك أن الحب والجمال والإبداع والسكينة والفرح هي تظهر من وراء العقل
6 حرر نفسك من عقلك تعني مزامنة العقل فالتفكير مثل الصوت الداخلي اللاطوعي لاتملك القدرة لإيقاف
فهذا الصوت يسمى الصوت الفاني

من خطواط السعادة
عندما يأتي صوت في الرأس ندفع بية الي الانتباه الخاص الي للأفكار المثالية القصد مراقبة العقل كشاهد حضور
Person bowing deeply بدايه نهاية التفكير اللاطوعي
اسمع الصوت الداخلي واكون شاهد في حالة وعي
التطابق مع العقل يؤدي إلي الإدمان علي نفس الفكرة
الأنا يكون العقل في حالة اختلال وظيفي يهتم دائما ببقاء الماضي حيا
التفكير والوعي غير مترادفان
التفكير ظهر صغير من الوعي
والفكرة لايمكن أن تكون من دون وعي
لكن الوعي لايحتاج الي التفكير

التنوير فوق التفكير
التفكير عندما لايكون متصل بالعالم الواسع للوعي يصبح تفكير عقيم
وقت التفكير مهم أكثر من التفكير لأن فية ابداع
الإحساس عنصر مهم في الجسد
الحب والفرح والسكينة هي حالات عميقة للذات بمعني هي حالة الترابط الروحي مع الذات وهي موجودة ما وراء العقل
عبير فاروق خضري

being-here-but-wanting-to-be-there
الفصل الأول :أنت لست رأيك
الفقرة 3.13
الغنى الحقيقي يتمثل في الفرح الذي ينبع من الأعماق والسكينة الروحية التي تتبعه وكلها كنوز دفينة في اعماقنا بدونها سيعيش الفقر رغم توفر الغني المادي
الفقرة 14.3
مفهوم الوجود واسع فهو سرمدي حاضر في حياة كل الفرد بأشكال مختلفة …لا يمكن أن تشعر به إلا إذا كنت حاضرا وانتباهك كاملا وشديد باللحظة وبقاؤك في هذه الحالة من الإدراك يؤدي إلى التنوير
الفقرة 16.1
التشويش الدهني المستمر يمنع من حصول السكون الروحي المرتبط بالوجود مما يؤدي إلى ظهور أفكار ذهنية خاطئة تكون سببا في الدخول في حالة خوف ومعاناة والألم
الفقرة 16.4 .3
المطابقة مع العقل تصنع حاجزا وهميا من الأحكام والصور والكلمات يحول دون تكوين علاقات حقيقية مع الأطراف المختلفة وحتى مع نفسك ويصبح التفكير مرضا حين يبتعد عن الموازنة الأشياء
الفقرات ص 17
طريقة استخدامك لعقلك هي التي تحدد ما إذا كان العقل أداة جيدة ورائعة أو على النقيض من ذلك
والكثير يصبح عبدا للعقل دون أن يدرك وتلك حالة مرضية وتحرر من ذلك يجب مراقبة العقل لرفع مستوى نشاط الوعي والادراك وتصبح في حالة يقظة تتجلى فيه الأشياء من وراء العقل كالجمال والفرح والإبداع والسكينة الروحية
الفقرات ص 18
الصوت الداخلي ماهو الا تفكير لا طوعي وتدفق أفكار متنوعة واردة من الدماغ تتأمل وتعقب و تحلل وتشكو وتعاتب وتبني تصور من الماضي لتعطي رؤية للحاضر والمستقبل بعيون الماضي فتحصل على مشاهد محرفة بالكامل وهو أسوء عدو يعيش في رأس الإنسان فهو يهاجم ويعاقب باستمرار مما يتسبب في التعاسة المكتومة التي تؤدي إلى المرض ويصبح الإنسان أسير لعقله
الفقرات ص 19
ولتحرير نفسك من عقلك استمع الى ذلك الصوت الداخلي بتجرد للقول ولا تحكم ولا تدين ما تسمعه كن موجود كشاهد حضور على الأفكار التي تصبح تحت مراقبة العقل مما يؤدي الى الشعور بحضور الوعي فتفقد الفكرة قوتها وتخمد وتغور مما يحدث ثغرة بدون عقل وعدم استمرارية في تدفق الأفكار فتدخل في حالة سكون روحي عميق وطمأنينة وهي حالة طبيعية من الوحدانية والألفة مع الذات وبالممارسة المستمرة سيتعمق هذا الشعور يفيض بمشاعر الفرح العميق الذي يعبر عن الفرح بالوجود ويصبح في حالة ترابط روحي
الفقرات ص 20
في حالة الترابط الروحي يصبح الانسان اكثر نشاطا ويقظة وحضور مما يرفع ترددات الاهتزازات في حقل الطاقة ويمنع الحياة في جسدع والتعمق الشديد في اللا عقل ليست أنانية بل تخلي عن النفس يأخذ إلى ما وراء الفكرة ومنحك الشعور بحضورك الذاتي النقي والفرح الحقيقي لا مثيل لهما كما يمكن استبدال مراقبة العقل بأحداث ثغرة في مجري العقلي بتوجيه كامل تركيزك إلى الحالة الحاضرة فيصبح الوعي شديد باللحظة فتعيشها بيقظة ونشاط وهي خطوات فعالة للابتعاد عن مطابقة العقل
الفقرات ص 21
الإدمان على التفكير ما هو الا حالة تطابق مع العقل يصبح الانسان فيها غير قادر على توقف عن التفكير لشعوره بمتعة زائفة تتحول إلى مصدر للألم ويصبح الإحساس بالذات والأنا تابع للنشاط العقلي
الفقرات في الصفحتين 22 و 23
التفكير الإبداعي يحتاج إلى توزيع الدقائق بين التفكير والسكون والعقل ولا عقل
حين نتوقف عن مخاطبة دواخلنا اللا إرادية سيتولى السكون الروحي
أهم النقاط في آخر صفحات من الكتاب 24 32
الحب الحقيقي لا يمكن أن يكون مصدر للمعاناة ولا يمكن أن يتحول إلى كره فهو نابع من سكون روحي عميق وتوازن
أسأل نفسك دائما ماذا يحدث بداخلي الآن ؟ دون أن تحلل راقب فقط
الحب والفرح والسكينة هي حالات عميقة للذات ومن مظاهر الترابط الروحي مع الذات
الألم الانفعالي سببه التطابق مع الذات وهو السبب في الألم الجسدي الذي يظهر بأشكال عديدة كالمرض الكره ،الغيرة ،الإحباط ،الشعور بالذنب
هناك نوعين من الألم :الألم الحالي المستمد من اللحظة الحالية والألم المستمد من الماضي والذي لازال حي في جسدك
انتهى
اعتبرها اول ومحاولة لي في التلخيص أعلم أنها في الكثير من النواقص بس حاولت اعمل جهدي واستخدم فهمي الخاص للفقرات ..وإن شاء الله في الفصول الجاية يكون التلخيص أكثر اتقانا
الشكر كل الشكر لك أستاذة حصة انك فتحي لنا المجال للتواصل والاستفادة ..كل الامتنان لك
محبتك….المشاركة معكم وردة

770febec0172b967e3297ce405da95e7

د.مها

-كل منا لديه كنز… فقط انظر الي داخل نفسك وستجدة

– للتنوير عدة تعاريف منها:
١-حالتك الطبيعية من الشعور بالتوحد مع الكينونة(هي الحياة الواحدة السرمدية الدائمة الحضور خلف أشكال الحياة المتعددة)
٢-هو أنت
٣-حالة من الهدوء والسلام الداخلي
٤- نهاية العبودية من التفكير أو تحرير النفس من العقل بمعنى أكون واعية للفكرة فلا تؤثر فيني فقط أمارس دور المراقب للأفكار والعواطف دون اصدار أحكام…. أنا المتحكم والمراقب وليست الأفكار أو المشاعر

حالة التنوير او اللا عقل تؤدي الي الابداع

كيف أصل الي تحرير النفس من العقل (التنوير)؟؟؟

أعيش اللحظة الآن…. أشعر بالحضور
من خلال ممارسة الاعمال بانتباه وتركيز

شارك التدوينة !

عن Hessah Alhashash

Hessah Alhashash
باحثة و مهتمة بالعلاقة مع الذات و السلام الداخلي، مؤسسة مشروع إثراء الثقافي
© Copyright 2016, All Rights Reserved